منوعات

قصة نيرة اشرف

قصة نيرة اشرف

قصة نيرة اشرف، تعتبر قصة الطالبة المصرية نيرة أشرف مم أشهر القصص التي حصلت في مصر قبل عدة أيام، حيث وقعت قصة مقتل طالبة مصرية في مدينة المنصورة، هي قصة من أبشع القصص التي حصلت في مصر خلال الفترو الماضية، حيث قام شاب مصري بذبح هذه الفتاة بسكينة، ونشرت الكثير من منصات التواصل الاجتمعي مقطع الفيديو الذي قام به الشاب، وقتل الفتاة.

من هي نيرة أشرف

نيرة أشرف هي فتاة مصرية، تعيش في مدينة المنصورة، وهي طالبة جامعية تدرس في جامعة المنصورة، صغيرة في العمر.

تدرس نيرة أشرف في جامعة المنصور، من تخصص قسم الاجتماع، وهي في المسوى الثالث من تخصصها، وما زالت طالبة.

ولدت نيرة أشرف  في المحافظات الغربية من جمهورية مصر، من أسرة مصرية بسيطة، تعيش في مصر منذ سنوات.

يعمل والدة الطالبةنيرة أشرف معلما في أحدى المدارس في المنصورة، وهي الأخت الكبرى بين اختين أصغر منها.

تعتير الطالبة المصرية نبيرة أشرف من الطالبات المتفوقات في المرحلة الدراسية، وفي مجال تخصصها كانت متميزة.

تتميز نيرة أسشرف بالكثير ن الأخلاق الحسنة والجيدة، كما تحدثت أحدى صديقتها عقب مقتلها في حرم الجامعة.

وقد شهد يوم الأثنين العشرين من شهر يونيو وقعة كبيرة حصلت في مصر، ولم تشهدها مصر منذ فترة طويلة.

حيث قام شاب يدعى محمد عادل بقتل فتاة طالبة معه تدرس في نفس الجامعة فقام بقتلها بدم بارد.

قصة نيرة اشرف

تعتبر قصة الطالبة المصرية نيرة أشرف من أشهر القصص التي تحدثت عنها الكثير من منصات التواصل الاجتماعي.

حدثت هذه القصة في محافظة المنصورة في مصر، عندما قام شاب بقتل فتاة في حرم الجامعة في المنصورة.

وقال الشاب أنه يخب نيرة كثيرا، وقد تقدم لخطبتها أكثر من مرة ولكنها رفضت الزواج به خلال الوقت الماض.

فقام هذا الشاب بعد مشادة كلامية حصلت في الباص الذي تتواجد به الطالبة نيرة أشرف قبل مقتلها.

فانتظر هذا الشاب خروج الطالبةنيرة من الباص وقام بإخراج سكينة كبيرة، فقام بذبحها أما مرأئ الجميع في الجامعة.

وقال والد نيرة أشرف أن القاتل لم يتقدم لخطبة نيرة أشرف، وكل ما يقوله أنه تقدم لها أكثر من مرة هو غير صحيح.

من هو قاتل الطالبة نيرة أشرف

قاتل الطالبة المصرية نيرة أشرف هو محمد عادل محمد اسماعيل عوض الله، طالب في الجامعة التي تدرس فيها نيرة أشرف،وهو زميل لها في نفس الجامعة، يبلغ من العمر  حوالي واحد وعشرون عاما، وقد تعلق بنيرة أشرف كثيرا، وكان يحبها وقد صرح بذلك من خلال التحقيق معه بعد المحاكمة، وقد طلب من الجميع أم يدفن بجوار نيرة أشرف بعد تطبيق حكم الاعدام بحقه، وقال الشاب أنه تعلق بنيرة أشرف تعلقا كبيرا، وكان يرغب بالزواج منها، ولكنها رفضت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى