اخبار

سبب وفاة الاسيرة سعدية مطر

سبب وفاة الاسيرة سعدية مطر

سبب وفاة الاسيرة سعدية مطر، جرائم الاحتلال الإسرائيلي لا تتوقف في دولة فلسطين صاحبة القضية العربية التي يتعاطف معها العالم الإسلامي ككل بسبب المكانة الإسلامية لها فهو تحتوي العديد من المقدمات مثل الكنائس والمسجد الأقصى، من وقت إلى آخر نجد خبر يتعلق بحياة الأسرة في سجون هذا المحتل الغاصب، من أهم تلك الاخبار وفاة الاسيرة سعدية، الكثير من الأشخاص يبحثون عن سبب الوفاة الرئيسي، خلال النقاط التالية نتحدث عن التفاصيل.

سعدية مطر ويكيبيديا

معاناة الاسر الفلسطينيين من أبرز القضايا التي توثير غضب المواطنين في الدولة.

فمن وقت إلى آخر نجد خبر يتعلق بحياتهم في السجون، خير مثال على ذلك وفاة الاسيرة سعدية في سجون الاحتلال.

أخبرت المصادر التابعة للجيش أنه بالفعل توفت الاسيرة صباح اليوم وهي تتجول في السجن من زملاؤها داخل السجن.

شكل هذا الخبر حزناً شديداً في الشارع الفلسطيني بسبب الظلم والاضطهاد الكبير الذي يتعرض له الأسير في السجون.

تبلغ الاسيرة من العمر 68 عام، سجنت بتهمة التحريض على الإرهاب، ولكن في الحقيقة دافعت هذه الفتاة عن أرضها ومقدساتها.

شاهد أيضا: من هو عبد الله الزميلي

سبب وفاة الاسيرة سعدية مطر

في خبر مفاجئ وحزين تصدر عناوين الأخبار في فلسطين المحتلة، أعلنت إدارة السجون خبر وفاة أسيرة، بحث الكثير من الأشخاص عن سبب الوفاة.

كما وضحت المصادر الخاصة أن الفتاة توفت وهي تتجول في باحات السجن، وكما يطلق عليها البعض الفورة.

عبر المواطنين عن غضبهم الشديد جراء هذا الخبر مطالبين الجهات المعنية من مباشرة التحقيقات في قضية هذه المرأة التي أفنت عمرها داخل السجون.

حقيقة وفاة الاسيرة سعدية

أكدت مصادر فلسطينية أنه بالفعل تلقت اسرة المرأة خبر وفاتها داخل سجون الاحتلال، كل هذا الخبر حزناً شديداً على الشارع الفلسطيني.

مما لا شك به أن الأسرة الفلسطينيين يتعرضون لكافة أنواع الظلم والاضطهاد في السجون.

عبقت عدد من المصادر التابعة للسلطة الفلسطينية عن مباشرتها التحقيق في قضية الوفاة.

الاسيرة سعدية مطر السيرة الذاتية

منذ أن تم اعلان وفاتها وجدنا عمليات بحث نشطة على محركات البحث للتعاطف مع هذه الاسيرة وتقديم الجهود التي بذلتها في خدمة القضية:

  • عاشت وترعرعت على أراضي فلسطين.
  • من سكان الخليل.
  • لا تملك مهنة وهي ربة منزل.
  • مسلمة.
  • تبلغ من العمر 68 عام.

عم الحزن على دولة فلسطين بسبب انتشار خبر وفاة هذه الاسيرة، الجدير بالذكر أن الفتاة تم القاء القبض عليها في احدى المظاهرات الداعمة للقضية الفلسطينية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى