اخبار

حقيقة إلغاء قرار إعدام فداء كيوان في الإمارات

حقيقة إلغاء قرار إعدام فداء كيوان في الإمارات

حقيقة إلغاء قرار إعدام فداء كيوان في الإمارات، ضجت الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية بقضية حكم الأعدام التذي اصدرته المحكمة التركية بحق المصورة الفلسطينية فداء كيون، وقررت المحكمة إلغاء هذا القرار، وقد قررت المحكمة إلغاء هذا القرار، وقد ألصقت لها تهمة التجارة في المخدرات، وقد تم الإلقاء القبض عليها وهي بحوزتها هذه المخدرات، وقررت المحكمة إلغاء هذا القرار.

من هي فداء كيوان

فداء كيوان هي من الشخصيات المعروفة على مستوى الكويت، هي لاجئة فلسطينية تعيش في الأمارات منذ فترة طويلة.

تحمل فداء كيوان الجنسية الفلسطينية،وقد ذهبت إلى الأمارات بعد الأحداث التي حصلت في فلسطين من الحروب.

تعمل فداء كيوان في مجال الأعلام والتصوير، وقد اشتهرت بذلك في دولة الأمارات خلال السنوات الماضية القليلة.

وصلت فداء كيوان غلى الأمارات من خلال دعوة أحد الأشخاص لها، من أجل الحضور إلى الأمارات خلال العام الماضي.

وتعرف المصورة الفلسطينة فداء الكيوان بأنها مصمصة صور فوتغرافية، وهي تجيد التصوير التصميم الفوتوغرافي .

هي فلسطينة الأصل، وقد ولدت في مدينة حيفا وتبلغ من العمر ثلاثة واربعون عام، وقد لجئت إلى الامارات من أجل العمل.

وقد اتهمت الفتاة الفلسطينة بالكثير من التهم التي الصقت لها، ومن اشهرها أنها تمتلك كمية من المخدرات.

حكمت عليها المحاكم في دولة الأمارات بالأعدام بحق الفلسطينة فداء كيوان، وسرعان ما الغت هذا القرار.

حقيقة إلغاء قرار إعدام فداء كيوان في الإمارات

بعد الكثير من الجلسات التي جلستها المحكمة في العاصمة الأمارتية أبو ظبي، وسرعات ما قررت إلغاء هذا القرار.

قررت محكمة أبو ظبي إلقاء قرار الجكم بالأعدام على الفلسطينة فداء كيوان يوم الثلاثاء الماضي بعد الجلسة الآخيرة.

وقد ناشدت الفتاة الفلسطينة الكثير من الشعب الأماراتي من أجل التعاطف معها في قضيتها العادلة التي انتشرت مؤخرا.

طالبت من الشيخ ابن زايد من أجل التدخل في في قضيتها، التي انتشرت على الكثير من منصات التواصل الاحتماعي.

وقد اتهمت الفتاة الفلسطينية بالكثير من التهم، ومن أبرزها قد امسكت الجهات الأمنية بحوزتها كمية من المواد المخدرة.

وقد أكد أهل الفتاة الفلسطينية أن ابنتهم برئية من هذه التهمة التي، اتهمت بها خلال الأيام الماضية في الأمارات.

قصة فداء كيوان

تعتبر قصة الفلسطينية فداء كيوان من اشهر القضايا التي لاقت اهتمام كبير خلال الفترة الماضية، عندما قررت المحكمة الأمارتية بحكم الاعدام عليها، بعد التهمة التي ألصقت لها مهي امتلاكها كمية كبيرة من المواد المخدرة، حيث تعاقب الأمارات أشد العقوبات بحق مسوقين هذه المواد الممنوعة في الأمارات، ومن الجدير بالذكر أن الاعلامية الفلسطينة فداء كيوان قد جاءت إلى الكويت بعد أن أرسل لها رجل الأعمال الأماراتي من أجل القدوم إلى الامارات من أجل تصميم الكثير من الصور الفوتغرافية الخاصة.

قصة الضحية فداء هي واحدة من القصص المثيرة التي احدثت تفاعل كبير في الفترة الاخيرة، ولكن هنالك الكثير من التفاصيل التي يبحث عنها النشطاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى